الاستثمار في تركيا للأردنيين

ساهمت العلاقات الدبلوماسية الوطيدة بين الأردن وتركيا في فتح باب الاستثمار في تركيا للأردنيين، وقد زادت التسهيلات التي وضعتها الحكومة التركية في زيادة إقبال المستثمرين الأردنيين إليها، وسنسلط لكم الضوء من خلال هذا المقال على العلاقات التركية الأردنية، ومجالات الاستثمار التي ساهم فيها المستثمرون الأردنيون، إلى جانب مزايا الاستثمار التي حصلوا عليها.

الاستثمار في تركيا للأردنيين
Views 250
06-03-2024

ساهمت العلاقات الدبلوماسية الوطيدة بين الأردن وتركيا في فتح باب الاستثمار في تركيا للأردنيين، وقد زادت التسهيلات التي وضعتها الحكومة التركية في زيادة إقبال المستثمرين الأردنيين إليها، وسنسلط لكم الضوء من خلال هذا المقال على العلاقات التركية الأردنية، ومجالات الاستثمار التي ساهم فيها المستثمرون الأردنيون، إلى جانب مزايا الاستثمار التي حصلوا عليها.

تتمنى لكم سكاي لاين القابضة كل المتعة والفائدة.

 أنواع الاستثمار في تركيا للأردنيين

بعد أن تحدثنا أعلاه عن قوة العلاقات التركية الأردنية، والتي ساهمت في إقبال الأردنيين على تركيا لعدة أسباب، دعونا نتعمق أكثر في قدوم المستثمرين الأردنيين إليها، فقد أقام هؤلاء المستثمرون في تركيا العديد من المشاريع الاستثمارية المتنوعة حسب اهتماماتهم، فمنهم من كان يرغب بالاستثمار في المجال العقاري ومنهم فضل المجال التجاري وآخرين رغبوا في المجال الزراعي إلى جانب مجالات أخرى، ومن أبرز أنواع الاستثمار في تركيا ما يلي:

 الاستثمار العقاري 

يعتبر هذا النوع من الاستثمار في تركيا بمقدمة الاستثمارات التي حازت على اهتمامات المستثمرين الأردنيين، على اعتبار أنه استثمار آمن بالنسبة لهم يحقق لهم أرباحاً عالية، ويساعدهم في الحفاظ على رأس المال دون خسارته، وعلى الرغم من المخاطر التي تحيط بأنواع الاستثمار الأخرى يبقى الاستثمار العقاري للأردنيين في تركيا أكثر الأنواع استقراراً وأماناً.

ويعود السبب في كونه آمناً إلى أن قيمة العقارات ترتفع مع مرور السنين، ولا مجال لانخفاضها إلا في حالات معينة ونادرة، وهذا يحدث عند اختيار المستثمرين لعقار خاطئ أو منطقة عقارية لا تتسم بالحيوية.

 كما يُتاح الاستثمار في تركيا للأردنيين بالمجال العقاري وما يتضمنه من شراء وتملك كافة أنواع العقارات الجاهزة، أو العقارات التي لا تزال قيد الإنشاء، إلى جانب والاستثمار في الإيجار أو الاستثمار في إعادة البيع لتحقيق عائدات استثمارية مرتفعة، سواء كان العقار سكنياً أو تجارياً أو سياحياً.

 الاستثمار الصناعي 

تمتلك الدولة التركية عضوية في مجموعة الدول الصناعية الـ 20 والتي تمثل ثلثي تجارة العالم، وما يزيد عن 90% من الناتج العالمي الخام، وقد باتت تركيا أحد المصادر الموثوقة للسلع الاستهلاكية ذات الجودة العالية، وقد أصبحت هذه الأيام أكبر المنتجين على مستوى أوروبا للأجهزة التلفزيونية والمركبات التجارية الخفيفة.

أما أكثر الصناعات إنتاجاً في تركيا فهي في مجال:

  • السيارات والمركبات بما فيها قطع الغيار.
  • الصناعات الغذائية.
  • الصناعات النسيجية.
  • المواد الكيميائية 
  • صناعات الحديد والفولاذ والمعادن.
  • صناعة المكائن.
  • كل ما يخص مواد البناء.
  • القوالب الحديديّة والبلاستيكيّة.
  • قطع الأثاث بكافة أنواعها.
  • الصناعات الكهربائيّة والإلكترونيّات.
  • المواد الخاصة بتنقية المياه.

 الاستثمار في تركيا للأردنيين بمجال الزراعة 

تتميز تركيا بتنوع الأقاليم المناخية فيها وهذا ما ينعكس على المحاصيل الزراعية ويؤدي إلى تنوعها في كل إقليم، سواء كانت المحاصيل من الفواكه أو الخضروات، كما يلعب القطاع الزراعي والصناعات الغذائية دوراً هاماً في الاقتصاد التركي، حيث يعمل حوالي 20% من السكان بالزراعة.

 هذا ويتميز القطاع الزراعي في تركيا ببعض النقاط التي تزيد من قوته مثل حجم السوق المتعلق بالشباب العاملين، ووجود اقتصاد حيوي للقطاع الخاص، وهذا ما يساهم في الحصول على دخل كبير من الزراعة بالاستفادة من المناخ الملائم. 

كما تُصنف تركيا كسابع أكبر دولة في العالم في إنتاج المحاصيل الزراعية، وهي الرائدة على مستوى العالم في إنتاج كل من التين والبندق والزبيب والمشمش المجفف، إلى جانب إنتاج العسل بأنواعه المختلفة. 

علاوة على ذلك تنتج تركيا محاصيل الحبوب والبقوليات والخضروات والفواكه والدواجن واللحوم الحمراء، وتحتضن حوالي 11 ألف نوع من النباتات، بينما يبلغ العدد الكلي للنباتات في أوروبا 11500 نوع.

اقرأ أيضاً: شروط الاستثمار في تركيا

ما هي مزايا استثمار الأردنيين في تركيا؟

توجد العديد من المزايا الاستثمار في تركيا للأردنيين التي تمنحها تركيا للمستثمرين ورجال الأعمال الأردنيين، والتي شجعت على زيادة عدد المستثمرين الأردنيين فيها خلال السنوات الأخيرة، ومن أهم هذه المزايا:

  1. تنوع القطاعات الاستثمارية التي تعود على المستثمرين بأرباح عالية في تركيا
  2. تعدد الخيارات الاستثمارية المتوفرة في كل نوع من أنواع الاستثمار.
  3. اعتبار تركيا على أنها دولة استثمارية تنافس الكثير من الدول الاستثمارية الأخرى.
  4. قوة الاقتصاد التركي ومتانته وحيويته.
  5. العلاقات الدبلوماسية والتجارية المتينة التي أقامتها تركيا مع دول العالم المختلفة.
  6. الفرص الاستثمارية الواسعة والمتنوعة.
  7. الأرباح الاستثمارية العالية والمؤكدة في جميع المجالات الاستثمارية.
  8. التسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين والقوانين التي تصب في مصلحتهم.

اطلع على مقال: تشجيع الاستثمار في تركيا

لمحة عن العلاقات التركية الأردنية

قبل الحديث عن الاستثمار في تركيا للأردنيين لا بدلنا من التعرف على ماهية العلاقات بين البلدين، والتي تؤثر على العلاقة بينهما، وقد توطدت العلاقات التركية الأردنية في ثلاثينات القرن 20، وبنيت علاقات بين تركيا والأردن لتشمل كافة الأصعدة، فكانت علاقات دبلوماسية واقتصادية وسياسية وثقافية.

وبفضل العلاقات الدبلوماسية المتينة بين تركيا والأردن، فقد سمحت تركيا للمواطن الأردني بزيارة أراضيها دون استخراج تأشيرة سفر، ويكفي أن يحجز تذكرة السفر على الخطوط الجوية ويهبط في أي مطار تركي، أو الدخول عبر المنافذ الحدودية البرية أو البحرية ليحصل على ختم يؤهله للبقاء في تركيا لمدة 90 يوماً.

كما قد بلغ عدد الأردنيين المقيمين فوق الأراضي التركية ما يتجاوز 25 ألف مقيم أردني الجنسية، وهم ممن قصد تركيا للعمل أو الدراسة أو الاستثمار، أما عدد السياح من الجنسية ذاتها فيزداد عاماً بعد عام، وقد تجاوز عددهم 100 ألف سائح أردني سنوياً، وذلك وفق الاحصائيات الرسمية الأخيرة.

هذا وتتنوع الأسباب والدوافع التي تكمن وراء قدوم الأردنيين إلى تركيا والإقامة فيها، فمنهم من يقصدها للعمل أو التجارة وإقامة المشاريع الاستثمارية في عدة مجالات، ومنهم من يقصدها للدراسة وذلك لكون الشهادات الجامعية التركية معترف فيها في المملكة الأردنية الهاشمية.

اقرأ أيضاً: ترتيب اقتصاد تركيا

أبرز الأسئلة الشائعة حول استثمار رجال الأعمال الأردنيين في تركيا

يطرح المستثمرون العديد من التساؤلات التي يرغبون في معرفة إجابات واضحة عنها حول الاستثمار في تركيا للأردنيين وذلك قبل القدوم إلى تركيا والشروع بإنشاء مشاريعهم الاستثمارية، ومن أبرز هذه التساؤلات وأكثرها شيوعاً ما يلي:

هل يمكن للزائر الأردني البقاء في تركيا أكثر من 90 يوماً؟

بالطبع يمكنه ذلك، ولكنه يحتاج القيام ببعض الخطوات حتى يحصل على إقامة سياحية تخوله للبقاء في تركيا مدة عام أو عامين، وهي تتلخص فيما يلي:

  • زيارة الموقع الرسمي للحصول على تصريح للإقامة في تركيا.
  • تعبئة استمارة طلب الإقامة وحجز موعد.
  • الذهاب إلى فرع رئاسة الهجرة التركية وشؤون الأجانب لتقديم الطلب.
  • إرفاق الطلب بكافة الأوراق اللازمة حتى يمنح الزائر الأردني بعد أيام عدة بطاقة الإقامة قصيرة الأمد.

هل تقتصر مشاريع الاستثمار في تركيا على المجالات المذكورة أعلاه؟

بالطبع لا، حيث نضيف على الأنواع التي ذكرناها في فقرة سابقة مجالات أخرى حول الاستثمار في تركيا للأردنيين حبث يسعى المستثمرون الأردنيون إلى الاستثمار فيها، وهي تشمل:

  • التجارة العامة.
  • الرعاية الصّحيّة والأدوية.
  • التكنولوجيا المتطوّرة.
  • الاتصالات والمعلومات.
  • الخدمات المالية.
  • التعليم بكافة مراحله.
  • التّصميم الإعلانيّ والمطبوعات.
  • المعادن النّفيسة والمجوهرات.

هل يمنح القانون التركي للمستثمرين الأردنيين حق تملك العقارات في تركيا؟

 نعم بالطبع، يسمح قانون شراء العقارات والاستثمار فيها بالأراضي التركية للمستثمرين الأردنيين حق تملك كافة أنواع العقارات ونقل ملكيتها له، كما يسهل القانون على المستثمرين إجراءات نقل الملكية.

مشاريع الاستثمار في تركيا للأردنيين قد شملت كافة المجالات، ولكن هذا لا يعني أن هذه الفرصة كانت متاحة أمام المستثمرين الأردنيين فحسب، بل كانت أيضاً للكثير من الجنسيات حول العالم، فقد حرصت الحكومة التركية على جذب المستثمرين من كافة أنحاء العالم وتقديم التسهيلات لهم لدعم اقتصادها الوطني.

قدمت لكم سكاي لاين القابضة من خلال هذا المقال معلومات مفصلة حول الاستثمار في تركيا للأردنيين، ولمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل معنا في سكاي لاين القابضة.