بحضور السفير اليمني سكاي لاين القابضة تبحث سبل التعاون لدعم متضرري الزلزال

استقبلت شركة سكاي لاين القابضة اليوم الثلاثاء، ممثلةَ برئيس مجلس الإدارة “محمد المصلّي”، سعادة السفير اليمني في تركيا “محمد طريق”، بهدف بحث سُبُل التعاون لمساندة الشعبين التركي والسوري، بعد الزلزال المدمّر الذي ضرب البلاد صبيحة يوم 6 فبراير الجاري.

Views 87
20-02-2024
شارك Instagram Facebook Telephone

استقبلت شركة سكاي لاين القابضة اليوم الثلاثاء، ممثلةَ برئيس مجلس الإدارة “محمد المصلّي”، سعادة السفير اليمني في تركيا “محمد طريق”، بهدف بحث سُبُل التعاون لمساندة الشعبين التركي والسوري، بعد الزلزال المدمّر الذي ضرب البلاد صبيحة يوم 6 فبراير الجاري.

ويأتي الإجتماع الذي عُقد اليوم لبحث سُبل دعم المتضررين من الشعبين السوري والتركي، وذلك في مكتب الشركة الأم في مول أوف إسطنبول، حيث حضر الاجتماع العديد من الشخصيات الاجتماعية ورجال الأعمال اليمنيين، والذين أبدوا إستعدادهم ورغبتهم في تقديم الدعم اللازم للمتضررين لاسيما أفراد الجالية اليمنية منهم”.

وقال سعادة السفير محمد طريق، في تصريح أدلى به إلى مراسل شركة سكاي لاين القابضة، على هامش زيارته لمقر الشركة، إن “السفارة اليمنية وجاليتها في تركيا، جاهزة لتقديم كل ما تستطيع مع رعايها من رجال المال والأعمال، من أجل الوقوف إلى جانب الأشقاء الأتراك والسوريين في محنتهم”.

وحول زيارة طريق إلى مجموعة شركات سكاي لاين القابضة، أكد أن “هذه الزيارة تأتي ضمن سلسلة من الزيارات التي نقوم بها لرجال الأعمال والخيريين من أبناء الجالية اليمنية في تركيا بمختلف توجهاتهم وجمعياتهم ومنظماتهم، لحثّهم على الوقوف وقفة رجل واحد إلى جانب الشعب التركي الشقيق، وأني الحمد لله لاقيت تفاعلاً كبيراً خلال الزيارات التي أجريتها بهذا الخصوص حتى هذه اللحظة”.

وأكد طريق أن “هذا الدعم يأتي لرد الجميل للدولة التركية قيادةَ وشعباً، على مواقفها الأخوية المستمرة مع اليمن قيادةً وشعبًا، ونؤكد تضامن اليمن رئيسًا وحكومةً وشعباَ مع الأشقاء في تركيا، وأن تركيا بلاد قوية قادرة على تجاوز هذه المحنة والظروف”.

وقال محمد المصلي، رئيس مجلس الإدارة في شركة سكاي لاين القابضة، في تصريح مقتضب على هامش الإجتماع، إنه “من اليوم الأول الذي وقعت به الكارثة، أجرينا تواصلاتنا مع هيئة الكوارث التركية (آفاد) عبر قنوات التواصل الرسمية، للبحث والحديث معهم عن سُبُل التعاون الممكنة لتقديم الدعم العاجل للمتضررين”.

وتابع المصلّي في حديثه “قمنا بنقل الصورة كاملةَ إلى رجال الأعمال اليمنيين والعرب إضافةَ إلى الشركات بعد تواصلنا الرسمي مع آفاد، لإطلاعهم على مستجدات الأوضاع الميدانية في المناطق المتضررة جراء الزلزال، وقام الجميع بسرعة البدء في التجهيزات اللازمة والسريعة للضحايا وعائلاتهم”.

وشدد المصلّي “اليوم تشرفنا بزيارة السفير اليمني إلى مقر الشركة لدينا، وهذا الشيئ نعتز ونتشرف به كيمنيين في تركيا، أن يقوم السفير بشخصه بالمتابعة الميدانية مع كبار رجال الأعمال والشركات اليمنية، لتقديم الدعم اللازم للمتضريين والإشراف المباشر عبر هذه الإجتماعات على وصول المساعدات إلى إخواننا في الجنوب التركي و الشمال السوري”.

وفجر 6 فبراير/شباط، ضرب زلزال جنوبي تركيا وشمالي سوريا، بلغت قوته 7.7 درجات، أعقبه آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات، ومئات الهزات الارتدادية، ما خلف خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين.