سكاي لاين القابضة تتبرع بـ 4 ملايين ليرة تركية لمتضرري الزلزال

أعلنت شركة سكاي لاين القابضة، اليوم الخميس، عن تبرعها بمبلغ 4 ملايين ليرة تركية لحساب وكالة الطوارئ والكوارث التركية “آفاد” الرسمي، وذلك للمساهمة في دعم جهود الإغاثة والإنقاذ عقب الزلزال الذي ضرب جنوبي تركيا.

سكاي لاين القابضة تتبرع بـ 4 ملايين ليرة تركية لمتضرري الزلزال
Views 317
20-02-2024

أعلنت شركة سكاي لاين القابضة، اليوم الخميس، عن تبرعها بمبلغ 4 ملايين ليرة تركية لحساب وكالة الطوارئ والكوارث التركية “آفاد” الرسمي، وذلك للمساهمة في دعم جهود الإغاثة والإنقاذ عقب الزلزال الذي ضرب جنوبي تركيا.

وتأتي التبرعات التي قدمتها الشركة، تلبيةَ للحملة المشتركة التي بُثت أمس الأربعاء عبر 213 محطة تلفزيونية و562 إذاعة داخل وخارج تركيا، والتي حملت اسم “تركيا قلب واحد” شارك بتقديمها مجموعة من المشاهير الأتراك على الهواء مباشرة.

وقد أعربت وكالة الطوارئ والكوارث التركية” آفاد ” اليوم عن شكرها للمشاركين في حملة تبرعات “تركيا قلب واحد” والتي نجحت في جمع أكثر من 6 مليارات دولار في غضون 7 ساعات لصالح المتضررين من الزلزال.

وقال “ناجي المصلّي” المدير التنفيذي لشركة سكاي لاين القابضة: إن “الدعم الذي قمنا بتقديمه في حملة “آفاد”، هو لرد القليل من الجميل لبلدنا تركيا الذي بتنا اليوم جزءاً من مواطنيه، لاسيما بعد المواقف المشرّفة لتركيا الشعب والقيادة تُجاه دولتنا اليمن”.

وأضاف المصلّي في تصريحه “نجري كافة التواصلات مع الشركات العربية واليمنية على وجه الخصوص، لحثها ودعوتها إلى التبرع لضحايا الزلزال عبر القنوات الرسمية التركية، ففي هذه المحنة ينبغي على الجميع أن يقف وقفته، وكلٌ منا من مكانه”.

وحول الدعم المقدّم من سكاي لاين القابضة، قال سعادة السفير اليمني في تركيا “محمّد طريّق : “قمنا منذ اليوم الأول لوقوع الكارثة بِحثّ رجال الأعمال اليمنيين في تركيا للمساهمة الفعّالة والحقيقية للتبرع لصالح ضحايا الزلزال عبر هيئة الكوارث التركية، وكانت أول زيارة لنا هي سكاي لاين القابضة، التي سرعان ما لبّت هذا النداء الإنساني والوطني”.

وأشار طريّق إلى “تفاعل تجاوب رجال الأعمال والشركات اليمنية والعربية في تركيا كان كبيراً جداً، فهذا أقل الواجب تُجاه الشعب والقيادة التركية في محنتهم هذه”.

ويوم الإثنين الماضي، استقبلت شركة سكاي لاين القابضة، ممثلةَ برئيس مجلس الإدارة “محمد المصلّي”، سعادة السفير اليمني والعشرات من رجال الأعمال اليمنيين ومؤسسات يمنية مدنية، بهدف بحث سُبُل التعاون لمساندة الشعبين التركي والسوري، بعد الزلزال المدمّر الذي ضرب الجنوب التركي والشمال السوري.

وفجر 6 شباط الجاري، ضرب زلزال بلغت قوته 7,7 ريختر جنوب تركيا وشمال سوريا ، أعقبه زلزال آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات ومئات الهزات الارتدادية العنيفة، ما خلف خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين.